الصــفحة الرئيسية
إدارة الموارد البشرية
مصطلحات إدارية وتدريبية
الأخبار
مؤتمرات وملتقيات جديد
مقالات جديد
دليل التوظيف الشامل جديد
برنامج تأهيل قريبا
أدلة تدريب مهنية
الــمـنــتــديــات
دلــيــل المواقــــع
الإســـتفــتاءات
إحصائيات الدخـول
أخــبر صديقــــــك
القائمة البريدية
راسـلنــــــا




ممتاز
جيد جدا
جيد
سيئ



نتائج
تصويتات

تصويتات 2940

· 1:
· 2:
· 3:
· 4:
· 5:
· 6:
· 7:
· 8:
· 9:
· 10:

بريدك الإلكتروني
إضافةإلغاء

  

الموضوع:
يستطيع أي قارئ أن يسميني كاتب السعودة ومعه حق.. فأنا منذ سنوات أكتب عن السعودة في مختلف جوانبها ومناحيها.. ومن الوزير إلى الخفير.. ومن رجال الأعمال إلى ربات البيوت.. ومن الحلاقين إلى السواقين.. ومن عالمية الظاهرة إلى محليتها. أنا إذن مهموم بالسعودة.. لأنني أعتقد أنها المشروع القومي المطروح علينا. ننجح أو نفشل فيه.. وقد حاولت وزارة العمل السير قدما في السعودة ولكني أعتقد أنها مسيرة تنقصها خريطة طريق...

أي دراسة شتى جوانب السعودة.. وما هو الممكن وما هو الصعب وما هو المستحيل!! والسعودة تعني وضع السعودي مكان الأجنبي في مختلف الأنشطة الاقتصادية والتقليل من الاعتماد على المستورد من الموظفين والعمال إلى الحد المطلوب وبدأت المشكلات عندما اهتمت وزارة العمل بالقرارات دون قراءة الواقع فأصدرت قرارا عاما بفرض نسبة سعودة على الشركات والمصانع والمؤسسات، واتضح أن هذا صعب، ثم أصدرت قرارا أو قرارات أخرى بوقف التأشيرات لعمال البيوت، وسائقي السيارات. واتضح أن هذا صعب أيضا. ثم كانت هذه القرارات وغيرها تطبق على القطاع الخاص دون القطاع الحكومي الذي يحصل على التأشيرات التي يريدها دون عقبات.. ثم يأتي رجال الصناعة وهم الذين أيديهم في النار فيطالبون بتخفيض السعودة ويشكون من عدم ملاءمة مخرجات التعليم.. ومخرجات التعليم تعبير مهم لأنه من مسؤوليتنا ويعني أن خريجي المعاهد والكليات والجامعات لا يصلحون للعمل المتوافر.. بمعنى آخر أن التعليم في مختلف أنواعه لا يؤهل الخريج للعمل.. مثلا هناك وفرة في خريجي التعليم النظري بينما السوق يحتاج إلى متعلمين عمليا يسدون الحاجة التي يطرحها سوق العمل، خاصة في المصانع. ثم يضاف إلى هذا كله أن الموظف السعودي أعلى أجرا من نظيره المستورد وأنه لا يؤدي عمله بالجدية اللازمة.. أكثر من هذا أن كثيرا منهم لا يستمرون في أعمالهم وسلبيات أخرى متعددة تجعل من إحلال السعودي مكان الأجنبي في هذه المرحلة صعبا أو مستحيلا! هذه نظرة على واقع السعودة.. وقد تكون نظرة قاتمة.. ولكننا لن نحل هذه المشكلة بالنظرة الوردية أو القرارات الإدارية، ولكن بإعادة دراسة جميع السلبيات ومحاولة تجنبها. عبدالله باجبير جريدة الإقتصادية

  
PHP-Nuke Copyright © 2005 by Francisco Burzi. This is free software, and you may redistribute it under the GPL. PHP-Nuke comes with absolutely no warranty, for details, see the license.
إنشاء الصفحة: 0.11 ثانية